كلين 9 الجديد

كلين 9 للتنحيف علامة فارقة في حياة البُدناء

 السعي الدائم للحصول على الصحة الجيدة مُبتغى كل إنسان، ولا شك أن أولى خطوات الصحة الجيدة هو البُعد عن الدهون الزائدة بالجسم، والاهتمام بالقوام الممشوق، وقد ثبت علميًا أن السمنة تأتي في المرتبة الثانية من حيث أسباب الوفاة للإنسان، بينما يأتي التدخين في المركز الأول، وفي حالة كون الفرد مصابًا بالبدانة يجب عليه أن يبحث عن طريقة فعالة للتخلص من ذلك، ويُعد كلين 9 الجديد بمثابة الطريقة الحاسمة في القضاء على الدهون، وخفض وزن الجسم بالسرعة المطلوبة، وفوق ذلك القضاء على المواد والسموم الضارة بالجسم، وهو مطلب مهم حرصت شركة فوريفر ليفينج برودتكس على توفيره في المنتج الجديد.

عن كلين 9 الجديد :

كلين 9 الجديد منظومة متكاملة وحديثة تسهم في التخلص من وزن الجسم الزائد، ويساعد المستخدم على الظهور بصورة أكثر نشاطًا وحيوية، خلال فترة تسعة أيام، يقوم فيها المستخدم بتناول نوعيات معينة من الوجبات، سواء أكانت خارجية وفقًا لنظام معين وسُعرات محددة، أو من بين عناصر المنتج المحددة في سُعراتها الحرارية أيضًا، وتستهدف مجموعة كلين 9 للتخسيس أكثر من جانب بخلاف تخفيض وزن الجسم، مثل تحسين العديد من الحالات المرضية الناتجة عن زيادة نسبة دهون الجسم.

كلين 9 الجديد
كلين 9 الجديد

ما العلاقة بين وزن الجسم والأمراض؟ وما مهمة كلين 9 الجديد في تحسين ذلك؟

تشير العديد من الدراسات الطبية إلى أن زيادة الوزن من أبرز الأمور التي تسبب الأمراض لبني البشر، ومتى وجدت السمنة وجد المرض، وسوف نوضح العلاقة فيما يلي:

الأمراض المرتبطة بالجهاز الهضمي: تتراكم المواد الضارة بالجسم نتيجة ما يتناوله الإنسان من وجبات من الأسواق أو نتيجة المبيدات الحشرية أو الأدخنة المتصاعدة ، مما يؤدي إلى حدوث تداعيات سلبية في أجزاء الجهاز الهضمي مثل المعدة والقولون والأمعاء، وقد يكون ذلك في صورة التهابات بدرجة متقدمة، نتيجة الطفيليات والفيروسات والبكتيريات التي تصيب الإنسان للأسباب سالفة الذكر، ويلزم الأمر تطهير الجهاز الهضمي، وهو ما يقوم به كلين 9 الجديد بكفاءة لا مثيل لها، ولكي تعرف أنك في حاجة إلى تطهير الجسم، فإن أبرز الأعراض تتمثل في التفكير بصورة مشوشة، والانتفاخات بصورة دائمة، وظهور لون أزرق أسفل العينين، والحساسية المستمرة، وظهور الإجهاد من أقل مجهود.

سكر الدم: يوجد ارتباط وثيق بين زيادة الوزن ومرض السكر، وللأسف أصبح أغلبية المصابين بداء السكري من الشباب أو صغار السن، والذين من المفترض أن يكونوا أكثر حيوية ونشاطًا في مثل هذه السن، وتؤدي البدانة إلى انخفاض ملحوظ في ضخ الإنسولين بالدم، وقد يكون ذلك الأمر على مراحل متعددة، حيث يضعف البنكرياس، ويضطر الإنسان إلى تناول الأدوية؛ من أجل ضبط معدلات الإنسولين، وأثبتت تجارب مجموعة كلين 9 للتخسيس أنه بعد تخسيس الجسم، يصبح أكثر معدل السكر أكثر انتظامًا، ويرجع ذلك إلى انخفاض وزن الجسم، بالإضافة إلى وجود مستخلص الألوفيرا، ومستحضر جارسينيا، حيث يسهمان في تنشيط عمل البنكرياس.

أمراض الكبد: تشير العديد من الأبحاث الطبية إلى وجود علاقة بين كفاءة الكبد وزيادة وزن الجسم، حيث إن الدهون المكونة بجسم الإنسان تؤثر على طبيعة عمل الكبد التي تتمثل في المساعدة على هضم المواد الغذائية، وعلى وجه الخصوص بروتينيات الجسم، ويجب أن لا نغفل الدور المهام للكبد في حفظ الجسم من السموم، وضبط الهرمونات في الجسم، وفي حالة الإهمال في الوزن فإن ذلك يؤدي إلى المدى الطويل إلى حدوث كسل تام في عمل الكبد، لا قدَّر الله، ويساعد كلين 9 الجديد في تحسين دورة عمل الكبد بجسم الإنسان، وبالتالي يصبح أكثر قدرة على مواجهة المخاطر.

تراكم الكولسترول وأمراض القلب: زيادة وزن الجسم تؤدي إلى تراكم الكولسترول في الدم، ومن ثم تزايد معدل ترسيب المواد الدهنية داخل محيط الأوعية الدموية، مما يعوق حركة الدم الفسيولوجية، وبالتالي تتأثر عضلة القلب من جراء ذلك، وهو ما يعرف باسم تروية القلب، والتي يجب أن تكون بمقدار ملء العضو، والذي يقوم بتوزيع الدم في جميع أعضاء الجسم خلال مرحلة الانقباض، وقد يؤدي ذلك في المستقبل إلى حدوث اضطرابات ونوبات قلبية، ومكونات كلين 9 الجديد تعمل على حماية المستخدم من نسبة الكولسترول المرتفعة؛ نظرًا لاحتوائه على مستخلص جارسينيا بلس الذي يمكنه ضبط معدل الدهون والكولسترول في الدم.  

خلل الغدة الدرقية: تعد الغدة الدرقية أحد الغدد الصماء في جسم الإنسان، وتقع في أسفل الرقبة، وتتكون من شقين بجوار الحنجرة، وهي تلعب دورًا كبيرًا في تنظيم الهرمونات والكالسيوم في جسم الإنسان، ومن أبرز الأسباب التي تؤدي إلى حدوث مرض الغدة الدرقية تراكم الدهون التي تعمل على إضعاف الجهاز المناعي في الجسم، مما يؤدي إلى حدوث تضخم الغدة وحدوث اضطرابات في الجهاز الهضمي، وعدم اتزان للإنسان، وعدم انتظام الحيض لدى النساء، وهشاشة العظام، ويحتوي كلين 9 الجديد على عنصر الصبار الذي يحد من تلك الآثار ويحسنها.

مشكلات البشرة: زيادة وزن الجسم تسبب الكثير من المشكلات بالنسبة للبشرة، وفي مقدمتها جفاف الجلد، وكذلك زيادة نسبة الإصابة بالإمراض الجلدية التي تسببها الفطريات والبكتيريا، وعلى رأس تلك الأمراض مرض التينيا، وكذلك ظهور الكثير من البُقع والهالات الداكنة في الوجه وفي المناطق الخفية من الجسم، بالإضافة إلى الإصابة بحبوب الشباب نتيجة حدوث انسداد في المسام، وتشير الإحصائيات إلى أن نسبة كبيرة من المصابين بالصدفية نتاج زيادة الدهون بالجسم، وكذلك تؤدي زيادة الدهون إلى حدوث صعوبة بالغة في التئام الجروح، وزيادة نسبة تعرق الإنسان، وانتشار الشعر الزائد، وخاصة لدى السيدات، وحدوث دوالي الساقين، وتشير تجارب المستخدمين لكلين 9 الجديد إلى أن معظم من قاموا باستعمال المنتج حدث لهم تحسن ملحوظ في البشرة الخارجية وظهرت بصورة أكثر إشراقًا.

الأورام السرطانية: توجد علاقة فيما بين الأورام السرطانية التي تحدث للإنسان وكمية الدهون التي توجد بالجسم، حيث أشار أحد التقارير الأمريكية إلى تلك العلاقة، ومن خلال البحث على عينة من الأفراد تبين أن هناك ما يقارب ثمانين ألف مريض بالسرطان سنويًا، والسبب الأساسي هو زيادة الوزن، ومن أبرز أنواع السرطانات المرتبطة بالسمنة سرطان المعدة والثدي والمرارة، والسبب في ذلك هو تغير طبيعة عمل الخلايا المناعية بالجسم نتيجة الخلل في الهرمونات، فبدلًا من أن تقوم تلك الخلايا بحماية الجسم، فإنها تهاجم الجسم ذاته، وأوضح التقرير أيضًا أهمية اتباع الوسائل التي تقي من هذا المرض، ويتضمن كلين 9 الجديد الكثير من المعادن والمواد القلوية التي تساعد على حماية الجسم من مخاطر الإصابة بالأورام السرطانية.

أمراض الجهاز العظمي: وهي عبارة عن الأمراض التي تعتري الهيكل العظمي، مثل خشونة الغضاريف والنقرس والالتهابات المزمنة، والمتسبب الرئيسي فيها هو الوزن الزائد على الحد، نظرًا لعدم تحمل الجسم لتلك الكتلة الكبيرة من الجسم، ويسهم كلين 9 الجديد في حل معظم هذه المشكلات نظرًا لما يتضمنه من تركيبات فعَّالة.

طريقة شراء منتج كلين 9 الجديد:

يُعد موقع صباري أحد أبرز المواقع التي تقوم ببيع المنتجات الخاصة بشركة فوريفر ليفينج برودتكس الأمريكية، ويمكن الحصول على تلك المنتجات، وفي مقدمتها منتج كلين 9 الجديد بأسعار مناسبة للجميع.

اضغط على الرقم لبدأ محادثة مباشرة00971547762865